This post is also available in: English (الإنجليزية)

اماني حماد ناشطة في مجال حقوق الإنسان وحقوق المرأة في الأردن على مدى السنوات الـ 14 الماضية ، من المشاركة في المناقشات والمناظرات إلى الوقوف في الاحتجاجات التي تطالب بحقوق المرأة وحقوق الإنسان. قادت البرنامج الإقليمي في منظمة أكشن إيد، مبادرة المنطقة العربية،حيث وفّرت التوجيه الإداري والسياسي للبرنامج الذي ركّز بشكل خاص على تمكين النساء والشباب. تتمتع السيدة حماد بخبرة واسعة في مجالات متنوعة، حيث عملت لمدة 11 عامًا مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مع تركيز قوي على الحوكمة والديمقراطية وسيادة القانون في الأردن والعراق، ولديها ممارسة ثابتة وقوية في إدارة البرامج في سياق التنمية. ميسرة معتمدة منذ 2010 من قبل برامج متعدّدة من بينها BRIDGE ،PRINCE و RBM ومتطوّعة في عدد من الشبكات والمنظمات المحلية في الأردن. حماد حاصلة على ماجستير في إدارة الأعمال، وحالياً طالبة حقوق في الجامعة الأردنية، مع التركيز على حقوق الإنسان والعدالة الجنائية والمساواة بين الجنسين.

الدكتورة عزة كامل حاصلة على درجة الدكتوراة في الفلسفة في التربية. ناشطة في مجال حقوق النساء ولديها خبرة طويلة في مكافحة العنف ضدّهن وتعزيز حقوقهن. وهي أيضًا روائية وكاتبة. عملت مع العديد من الصحف المصرية والعربية. طوّرت وأعدّت دراسات وبحوث مختلفة حول صورة الرجل والمرأة في الإعلام، بالإضافة إلى إعداد دراسة عن “المرأة في دساتير العالم”. لديها أيضًا كتابات أدبية مختلفة حول حقوق المرأة. وهي مؤسسة مركز تقنيات الاتصال الملائمة للتنمية – ACT، منظمة مجتمع مدني تركّز على قضايا المرأة في مصر وتسعى إلى تحسين ظروف حياة المرأة المصرية. ساهمت الدكتورة عزة من خلال مركزها في إنتاج أفلام وثائقية مختلفة عن أوضاع المرأة في مصر وخاصة العنف ضد النساء. أنشأت الدكتورة عزة العديد من المنظمات والشبكات غير الحكومية للعمل على قضايا المرأة. هي مؤسسة مبادرة “شفت تحرش” التي تهدف إلى محاربة ظاهرة التحرش الجنسي في مصر. كما أنها مؤسسة الشبكة العربية لرصد وتغيير صورة الرجل والمرأة في الإعلام. وقد ساهمت كامل في تعزيز قدرات النساء المرشحات على كل من المجالس النيابية والمحلية في مصر.

د. هديل رزق-القزاز ناشطة نسوية فلسطينية وباحثة في مجال الدراسات النسوية، ولها عدة منشورات في هذا المجال. تعدّ دراستها حول النساء الرياديات في فلسطين من أوائل الدراسات التي أعدت في هذا المجال. ساهمت في كتابة التقرير الأول للتنمية البشرية في فلسطين والتقرير الوطني الاول حول الفقر في فلسطين. اهتمت بقضايا النزاهة والشفافية في فلسطين والعالم العربي حيث قامت بإعداد أول درسة لتقييم نظام النزاهة الوطني في مرحلة إعادة الإعمار في فلسطين، بالاضافة للعديد من الدراسات حول النساء والمشاركة السياسية والمشاركة في الحكم المحلي وقضايا العنف ضد المرأة. من أهم مساهماتها العمل المجتمعي والعمل في ودعم مؤسسات العمل الأهلي حيث ساهمت كعضو مجلس إدارة وعضو فاعل في العديد من مؤسسات المجتمع المدني في فلسطين وحول العالم. درست لدرجة الدكتوراة في جامعة ليدز في بريطانيا وعملت في العديد من المؤسسات الدولية وتشغل حاليا منصب المنسقة الاقليمية لقضايا النوع الاجتماعي في مؤسسة أوكسفام وتركز في عملها على التمكين الاقتصادي للنساء في الدول العربية بالاضافة إلى القضاء على العنف ضد المرأة ووصول النساء للعدالة.

الأستاذة هالة عاهد هي محامية مزاولة، نسوية، مدربة وباحثة من الأردن. كرّست عاهد سنوات طوال من حياتها للنضال والدفاع عن قضايا حقوق الإنسان وتحديدًا حقوق النساء، حرية الراي والتعبير والحقوق العمالية والحريات النقابية. عاهد عضوة في مجموعة من اللجان الإستشارية لعدد من المنظمات والمؤسسات من بينها إتحاد المرأة الاردنية وشبكة المحامين الدوليين لمساعدة العمال.

صحافية وناشطة نسوية حائزة على إجازة في اللغة الإنكليزية وآدابها ودبلوم في النوع الإجتماعي في مجال التنمية والمساعدة الإنسانية من الجامعة اللبنانية الأميريكية في بيروت، وتمتلك خبرة أكثر من 12 سنة في مجال العمل على قضايا المساواة والنوع الإجتماعي. عضوة مؤسسة ومديرة تنفيذية بالشراكة في جمعية Fe-Male، رئيسة تحرير موقع شريكة ولكن الإلكتروني النسوي، وشغلت منصب مديرة سابقة للتواصل والحملات في التجمع النسائي الديمقراطي اللبناني. أختيرت مرشاد كذلك كمتحدثة في عدد من المؤتمرات والندوات في لبنان والخارج وعضوة في هيئات إدارية وإستشارية عدّة في عدد من المنظمات المحلية والدولية من بينها هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة أكشن إيد- مبادرة المنطقة العربية. مرشاد تعمل أيضاً كمدرّبة معتمدة من قيل عدد من المنظمات المحلية والدولية، على قضايا النوع الإجتماعي، الإعلام والتواصل والمناصرة، وعملت كذك لحساب عدد من المؤسسات الإعلامية اللبنانية في مجال الإعداد، تنسيق الضيوف وتنفيذ التقارير المصوّرة، بالإضافة إلى إنتاج مجموعة من الإصدارات المصوّرة والمكتوبة.

جمانة حداد كاتبة ومترجمة وناشطة وصحافية لبنانية، مؤسسة مركز جمانة حداد للحريات. منذ عام 2014 يتم اختيارها سنوياً كواحدة من المئة امرأة عربية الأكثر نفوذاً في العالم من جانب مجلة Arabian Business، بسبب نشاطها الثقافي والاجتماعي. عملت جمانة حداد مسؤولةً عن الصفحة الثقافية في جريدة النهار اللبنانية، وأستاذة في الجامعة اللبنانية الأميركية في بيروت. هي ناشطة في مجال حقوق النساء، الإنسان والحريات، ومؤسسة مجلة “جسد” الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. وهي تعدّ وتقدّم منذ العام 2018 برنامج “كلمة حقّ” المعني بقضايا الحريات والحقوق والتفكير النقدري على قناة الحرة. أصدرت روايات ومجموعات شعرية عدّة تُرجمت إلى لغات أجنبية مختلفة. تتقن سبع لغات، ولها ترجمات في الشعر والرواية والمسرح لعددٍ من الأدباء العرب والعالميين.

This post is also available in: English (الإنجليزية)